فكرة لخدمة الاعلام المتخصص بإطلاق

المهرجان العربي الاول للاعلام والامن .. مونديال 2019 .. !!

جاءت فكرة اطلاق مبادرة جديدة لخدمة الاعلام المتخصص بالامن العام والامن القومي وامان المواطن في كل مكان واطلاق المهرجان العربي للاعلام والامن ضمن منظومة مونديال القاهرة للاعمال الفنية والاعلام الذي يطلق سنويا علي ارض مصر المحروسة .. بعد ان فقدت بعض شرائح معينة من المجتمع المصري والعربي ضمائرها ونسجت بعض الخيوط والتصرفات الفردية بالمجتمع الشرطي والامن وبثت سمومها في صدور المواطنين الذين ينشدون الامن والامان وفي حياة مستقرة هادئة  وتفعيلا لرؤية الشعبة العامة للاعلام ومنتجي الاذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العام للمنتجين العرب والذي له قاعدة عريضة  في المجتمع المدني العربي الذي يسهل مهمتنا بالمبادرة بالتفاعل مع المجتمع المدنى واطلاق نشاطات اعلامية جديدة متخصصة لتحقيق غايات سامية  وتلاقت هذه المبادرة مع  قرارات المؤتمر العربى الحادى عشر لرؤساء اجهزة الاعلام الأمنى والاجتماع الرابع للجنة المشتركة بين اجهزة الاعلام الأمنى ووسائل الاعلام والذى عقد بتونس وحضرة ممثلين عن وزارات الداخلية العرب مع المؤسسات العربية المهتمة بالشان الإعلامي ومنها الدكتور ابراهيم ابو ذكرى رئيس الشعبة العامة للاعلام  ورئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب .
وايضا بناء على الاجتماعات الثنائية التي تمت بين سعادة رئيس اتحاد المنتجين وشعبة الاعلام وبين معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ومعالي اللواء مروان مصطفي والعميد أيمن صلاح الدين أحمد حلمى مدير ادارة الاعلام بالادارة العامة للاعلام والعلاقات بوزارة الداخلية. 
فقد رأت الشعبة العامة للاعلام ومنتجى التليفزيون والاذاعة والسينما والمسرح باتفاق شراكة بين الاتحاد العام للمنتجين العرب وبالتعاون مع المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية وبعض المؤسسات الاعلامية بالقطاع الخاص بالعالم العربي  وايضا مع اجهزة الامن المعنية بالشان الاعلامي بوزارات الداخلية العرب واطلاق اول مهرجان القاهرة للاعلام الامنى تحت شعار " الإعلام صناعة جيدة .. للتصدى لظاهرة الارهاب "

وسيكون هذا المهرجان له آلية لتوفير المعلومات والمشاكل واهم الموضوعات التي تشغل الراي العام لتناقش بموضوعية مع خبراءمتخصصين ووضع العلاج اللازم وبفكر ورؤية المجتمع المدني بالأمن العربي ياتي ذلك  بمساهمة فعالة من اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العرب ويكون المهرجان هو همزة الوصل بين منظمات المجتمع المدني وبين اجهزة الاعلام الامني والعالم العربي ليعملا سويا بمنظومة جديدة وخطاب اعلامي موجه الي المواطن العربي اينما كان بفكر مدروس ومتطور ومناسب للتخاطب مع العامة والخاصة ويحمل جميع الرسائل التي يريد ان يوصلها الامن العام لتحقيق الامن والأمان للمواطن وللدولة وتكون هناك لغة مشتركة بين بين الاعلام الامني والاعلان المدني.   
 ويكون هذا المهرجان ايضا القوة الناعمة  المنفذة للخطاب الاعلام الامني الرسمي عن طريق مسابقات وأمور فنية اعلامية ابداعية متفاعلا مع المجتمع المدني وتحسين صورة رجل الشرطة من خلال إبداعات فنية ويكون مكلفا بتنفيذ الرسالة الامنيه الموجهة للمواطن اينما كان عن طريق شبكات الاعلام من فضائيات ومواقع يملكها اعضاء الاتحاد والمؤسسات الاعلامية الخاصة المنتشرة بالعالم العربي وحازت علي نسب مشاهدة ومصداقية كبيرة .. وايضا عن طريق الدراما والأعمال الفنية المرئية والمسموعة والمقروءة 
يناقش المهرجان:
- الانعكاسات الكبيرة لوسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعى واخر ما وصل اليه العلوم الامنية والاختراعات الةديدة وكذا الاسلحة المستخدمة بالعالم  وتطورها وانعكاسها على الحياه المعاصرة  من خلال الفاعلات التي يتضمنها المهرجان

كما يساعد المهرجان في المساهمة في تكوين المساحة اللازمة للمواطن بالمساهة مع اجهزة الامن من حيث تشكيل الراى العام وتوجيهه ودوره فى تكوين شخصيات الافراد ورسم نزعاتهم النفسية
- علاج بعض اجهزة الاعلام التي تعرض المشاهد الدموية الفظيعه من قتل وحرق وتقطيع للاوصال واستهانه بارواح الاحياء واستخفاف بحرمة الاموات وكرامة الانسان
- علاج والتفاعل مع شبكات التواصل الاجتماعى بعد انتشارها الواسع للحيلوله دون استخدامها فى ترويج المخدرات وتهريب الاشخاص وتشكيل العصابات الاجرامية ومنع استخدامها من قبل التنظيمات الارهابية فى التواصل مع عناصرها وتجنيد الاتباع ونشر افكار التطرف
- توجيه الاعلام فى مواجهة الارهاب والتصدى للفكر المتطرف العنيف الناشر للافكار الظلامية والممارسات الهدامة التى تروج لها الجماعات الارهابية 
- دراسة سبل وآليات تطوير وتجديد الخطاب الاعلامى العربى لاشعاع قيم التسامح وقبول الاخر ومواجهة التطرف بكل اشكاله
- التوسع في استخدام المفردات العربية فى المجالات الامنية من اجل الحيلوله دون استخدام وسائل الاعلام العربية لمصطلحات اعلامية من شأنها ان تمجيد الارهاب او تصورة فى غير حقيقته والتى تم تكليف جامعة نايف العربية للعلوم لاعداد دراسة شامله عن هذه المفردات وعمل معجم عربى شامل للمصطلحات الامنية
- تعميم استراتيجية تطوير اداء الاعلام الامنى العربى المعدة من جامعة نايف العربية للعلوم الامنية على الدول الاعضاء لابداء مرئياتها بشأنها دعوة اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العربية الى تطوير مواقعها الاليكترونية وصفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعى من خلال استخدام التقنيات الحديثة وادارتها من خلال كفاءات بشرية محترفه
- الاهتمام بدور مواقع  التواصل الاجتماعى فى نشر الشائعات والاخبار الكاذبة وانتشار الحسابات الوهمية لاغراض ارهابية او تهديد امن واستقرار المجتمع الترحيب بالاستراتيجية الاعلامية العربية المشتركة لمواجهة ظاهرة الارهاب الصادرة عن مجلس وزراء الاعلام العرب
المدعويين للمشاركة :
1.     وزراء الداخلية بالعالم العربي 
2.     الامانه العامة لمجلس وزراء الداخلية  العرب
3.     رؤساء اجهزة الاعلام الامنى بالدول العربية
4.     المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية
5.     القنوات الفضائية والارضية والتي تتبني القضايا الأمنية 
6.     المنتجين اصحاب الاعمال التي تخدم علي امن وأمان المواطن 
      الخ
المسابقات
ويقترح جوائز ومسميات جديدة للمسابقات حسب اجتياح اجهزة الامن في طرح أفكار أمنية محددة وعلي سبيل المثال :
1.     الاعمال المسموعة الخاصة بالترويج الامنى
2.     الاعمال المرئية الخاصة بالترويج الامنى
3.     البحوث العلمية التى تساهم فى ضبط الامن
4.     افضل مراسل صحفى متخصص فى الشأن الامنى
التكريمات
كما يتم من خلال المهرجان منح ألقاب لتكريمات بناء علي إنجازات أمنية سواء من المجتمع المدني او من رموز رجال الامن او أفراد او جنود او ضباط لهم لمسات إنسانية وبطولات في خدمة المجتمع .... الخ هذه الأفكار 
التغطية الاعلامية:
-       دعوة القنوات الفضائية بمصر والعالم العربى لعمل التغطية الاعلامية .
-       دعوة الصحف والمواقع الاليكترونية لعمل التغطية الاعلامية .
 

 المهرجان العربي الاول للاعلام والامن .. مونديال 2019 .. !!

جاءت فكرة اطلاق مبادرة جديدة لخدمة الاعلام المتخصص بالامن العام والامن القومي وامان المواطن في كل مكان واطلاق المهرجان العربي للاعلام والامن ضمن منظومة مونديال القاهرة للاعمال الفنية والاعلام الذي يطلق سنويا علي ارض مصر المحروسة .. بعد ان فقدت بعض شرائح معينة من المجتمع المصري والعربي ضمائرها ونسجت بعض الخيوط والتصرفات الفردية بالمجتمع الشرطي والامن وبثت سمومها في صدور المواطنين الذين ينشدون الامن والامان وفي حياة مستقرة هادئة  وتفعيلا لرؤية الشعبة العامة للاعلام ومنتجي الاذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العام للمنتجين العرب والذي له قاعدة عريضة  في المجتمع المدني العربي الذي يسهل مهمتنا بالمبادرة بالتفاعل مع المجتمع المدنى واطلاق نشاطات اعلامية جديدة متخصصة لتحقيق غايات سامية  وتلاقت هذه المبادرة مع  قرارات المؤتمر العربى الحادى عشر لرؤساء اجهزة الاعلام الأمنى والاجتماع الرابع للجنة المشتركة بين اجهزة الاعلام الأمنى ووسائل الاعلام والذى عقد بتونس وحضرة ممثلين عن وزارات الداخلية العرب مع المؤسسات العربية المهتمة بالشان الإعلامي ومنها الدكتور ابراهيم ابو ذكرى رئيس الشعبة العامة للاعلام  ورئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب .
وايضا بناء على الاجتماعات الثنائية التي تمت بين سعادة رئيس اتحاد المنتجين وشعبة الاعلام وبين معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ومعالي اللواء مروان مصطفي والعميد أيمن صلاح الدين أحمد حلمى مدير ادارة الاعلام بالادارة العامة للاعلام والعلاقات بوزارة الداخلية. 
فقد رأت الشعبة العامة للاعلام ومنتجى التليفزيون والاذاعة والسينما والمسرح باتفاق شراكة بين الاتحاد العام للمنتجين العرب وبالتعاون مع المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية وبعض المؤسسات الاعلامية بالقطاع الخاص بالعالم العربي  وايضا مع اجهزة الامن المعنية بالشان الاعلامي بوزارات الداخلية العرب واطلاق اول مهرجان القاهرة للاعلام الامنى تحت شعار " الإعلام صناعة جيدة .. للتصدى لظاهرة الارهاب "

وسيكون هذا المهرجان له آلية لتوفير المعلومات والمشاكل واهم الموضوعات التي تشغل الراي العام لتناقش بموضوعية مع خبراءمتخصصين ووضع العلاج اللازم وبفكر ورؤية المجتمع المدني بالأمن العربي ياتي ذلك  بمساهمة فعالة من اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العرب ويكون المهرجان هو همزة الوصل بين منظمات المجتمع المدني وبين اجهزة الاعلام الامني والعالم العربي ليعملا سويا بمنظومة جديدة وخطاب اعلامي موجه الي المواطن العربي اينما كان بفكر مدروس ومتطور ومناسب للتخاطب مع العامة والخاصة ويحمل جميع الرسائل التي يريد ان يوصلها الامن العام لتحقيق الامن والأمان للمواطن وللدولة وتكون هناك لغة مشتركة بين بين الاعلام الامني والاعلان المدني.   
 ويكون هذا المهرجان ايضا القوة الناعمة  المنفذة للخطاب الاعلام الامني الرسمي عن طريق مسابقات وأمور فنية اعلامية ابداعية متفاعلا مع المجتمع المدني وتحسين صورة رجل الشرطة من خلال إبداعات فنية ويكون مكلفا بتنفيذ الرسالة الامنيه الموجهة للمواطن اينما كان عن طريق شبكات الاعلام من فضائيات ومواقع يملكها اعضاء الاتحاد والمؤسسات الاعلامية الخاصة المنتشرة بالعالم العربي وحازت علي نسب مشاهدة ومصداقية كبيرة .. وايضا عن طريق الدراما والأعمال الفنية المرئية والمسموعة والمقروءة 
يناقش المهرجان:
- الانعكاسات الكبيرة لوسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعى واخر ما وصل اليه العلوم الامنية والاختراعات الةديدة وكذا الاسلحة المستخدمة بالعالم  وتطورها وانعكاسها على الحياه المعاصرة  من خلال الفاعلات التي يتضمنها المهرجان

كما يساعد المهرجان في المساهمة في تكوين المساحة اللازمة للمواطن بالمساهة مع اجهزة الامن من حيث تشكيل الراى العام وتوجيهه ودوره فى تكوين شخصيات الافراد ورسم نزعاتهم النفسية
- علاج بعض اجهزة الاعلام التي تعرض المشاهد الدموية الفظيعه من قتل وحرق وتقطيع للاوصال واستهانه بارواح الاحياء واستخفاف بحرمة الاموات وكرامة الانسان
- علاج والتفاعل مع شبكات التواصل الاجتماعى بعد انتشارها الواسع للحيلوله دون استخدامها فى ترويج المخدرات وتهريب الاشخاص وتشكيل العصابات الاجرامية ومنع استخدامها من قبل التنظيمات الارهابية فى التواصل مع عناصرها وتجنيد الاتباع ونشر افكار التطرف
- توجيه الاعلام فى مواجهة الارهاب والتصدى للفكر المتطرف العنيف الناشر للافكار الظلامية والممارسات الهدامة التى تروج لها الجماعات الارهابية 
- دراسة سبل وآليات تطوير وتجديد الخطاب الاعلامى العربى لاشعاع قيم التسامح وقبول الاخر ومواجهة التطرف بكل اشكاله
- التوسع في استخدام المفردات العربية فى المجالات الامنية من اجل الحيلوله دون استخدام وسائل الاعلام العربية لمصطلحات اعلامية من شأنها ان تمجيد الارهاب او تصورة فى غير حقيقته والتى تم تكليف جامعة نايف العربية للعلوم لاعداد دراسة شامله عن هذه المفردات وعمل معجم عربى شامل للمصطلحات الامنية
- تعميم استراتيجية تطوير اداء الاعلام الامنى العربى المعدة من جامعة نايف العربية للعلوم الامنية على الدول الاعضاء لابداء مرئياتها بشأنها دعوة اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العربية الى تطوير مواقعها الاليكترونية وصفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعى من خلال استخدام التقنيات الحديثة وادارتها من خلال كفاءات بشرية محترفه
- الاهتمام بدور مواقع  التواصل الاجتماعى فى نشر الشائعات والاخبار الكاذبة وانتشار الحسابات الوهمية لاغراض ارهابية او تهديد امن واستقرار المجتمع الترحيب بالاستراتيجية الاعلامية العربية المشتركة لمواجهة ظاهرة الارهاب الصادرة عن مجلس وزراء الاعلام العرب
المدعويين للمشاركة :
1.     وزراء الداخلية بالعالم العربي 
2.     الامانه العامة لمجلس وزراء الداخلية  العرب
3.     رؤساء اجهزة الاعلام الامنى بالدول العربية
4.     المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية
5.     القنوات الفضائية والارضية والتي تتبني القضايا الأمنية 
6.     المنتجين اصحاب الاعمال التي تخدم علي امن وأمان المواطن 
      الخ
المسابقات
ويقترح جوائز ومسميات جديدة للمسابقات حسب اجتياح اجهزة الامن في طرح أفكار أمنية محددة وعلي سبيل المثال :
1.     الاعمال المسموعة الخاصة بالترويج الامنى
2.     الاعمال المرئية الخاصة بالترويج الامنى
3.     البحوث العلمية التى تساهم فى ضبط الامن
4.     افضل مراسل صحفى متخصص فى الشأن الامنى
التكريمات
كما يتم من خلال المهرجان منح ألقاب لتكريمات بناء علي إنجازات أمنية سواء من المجتمع المدني او من رموز رجال الامن او أفراد او جنود او ضباط لهم لمسات إنسانية وبطولات في خدمة المجتمع .... الخ هذه الأفكار 
التغطية الاعلامية:
-       دعوة القنوات الفضائية بمصر والعالم العربى لعمل التغطية الاعلامية .
-       دعوة الصحف والمواقع الاليكترونية لعمل التغطية الاعلامية .

تفعيلا لرؤية الاتحاد العام للمنتجين العرب بالتفاعل مع المجتمع المدنى واطلاق نشاطات جديدة للاتحاد وبناء على قرارات المؤتمر العربى الحادى عشر لرؤساء اجهزة الاعلام الأمنى والاجتماع الرابع للجنة المشتركة بين اجهزة الاعلام الأمنى ووسائل الاعلام والذى عقد بتونس وحضرة ممثلين عن وزارات الداخلية العرب مع المؤسسات العربية المهتمة بالشان الإعلامي العاملين تحت مظلة جامعة الدول العربية  ومنها الاتحاد العام للمنتجين العرب برئاسة الدكتور ابراهيم ابو ذكرى رئيس الشعبة العامة للاعلام ومنتجى التليفزيون والاذاعة والسينما والمسرح.
وبناء على الاجتماعات الثنائية التي تمت  بين سعادة رئيس الاتحاد العام للمنتجىن وبين معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ومعالي اللواء مروان مصطفي والعميد أيمن صلاح الدين أحمد حلمى مدير ادارة الاعلام بالادارة العامة للاعلام والعلاقات بوزارة الداخلية. 
 
فقد رأي الاتحاد العام للمنتجىن االعرب مع المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية وبعض المؤسسات الاعلامية بالقطاع الخاص بالعالم العربي اطلاق مهرجان القاهرة للاعلام والامن تحت شعار " الإعلام صناعة جيدة .. للتصدى لظواهر الانحراف " وسيكون هذا المهرجان له آلية تتلقي فكر ورؤية المجتمع المدني واحساسه بالأمن العربي وبمساهمة فعالة من اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العرب ويكون المهرجان هو همزة الوصل بين منظمات المجتمع المدني وبين اجهزة الاعلام الامني بمصر والعالم العربي ليعملا سويا بمنظومة جديدة وخطاب اعلامي موجه الي المواطن العربي اينما كان بفكر مدروس ومتطور ومناسب للتخاطب مع العامة والخاصة ويحمل جميع الرسائل التي يريد ان يوصلها الامن العام لتحقيق الامن والأمان للمواطن وللدولة وتكون هناك لغة مشتركة بين بين الاعلام الامني والاعلان المدني.  
 
 ويكون هذا المهرجان ايضا القوة الناعمة  المنفذة للخطاب الاعلام الامني الرسمي عن طريق مسابقات وأمور فنية اعلامية ابداعية متفاعلا مع المجتمع المدني وتحسين صورة رجل الشرطة من خلال إبداعات فنية ويكون مكلفا بتنفيذ الرسالة الامنيه الموجهة للمواطن اينما كان عن طريق شبكات الاعلام من فضائيات ومواقع يملكها اعضاء الاتحاد والمؤسسات الاعلامية الخاصة المنتشرة بالعالم العربي وحازت علي نسب مشاهدة ومصداقية كبيرة .. وايضا عن طريق الدراما والأعمال الفنية المرئية والمسموعة والمقروءة .
 
يناقش المهرجان:
- الانعكاسات الكبيرة لوسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعى على الحياه المعاصرة من حيث تشكيل الراى العام وتوجيهه ودوره فى تكوين شخصيات الافراد ورسم نزعاتهم النفسية
- المشاهد الدموية الفظيعه من قتل وحرق وتقطيع للاوصال واستهانه بارواح الاحياء واستخفاف بحرمة الاموات وكرامة الانسان
- متابعة شبكات التواصل الاجتماعى بعد انتشارها الواسع للحيلوله دون استخدامها فى ترويج المخدرات وتهريب الاشخاص وتشكيل العصابات الاجرامية ومنع استخدامها من قبل التنظيمات الارهابية فى التواصل مع عناصرها وتجنيد الاتباع ونشر افكار التطرف
- دور الاعلام فى مواجهة الارهاب والتصدى للفكر المتطرف العنيف الناشر للافكار الظلامية والممارسات الهدامة التى تروج لها الجماعات الارهابية 
- سبل وآليات تطوير وتجديد الخطاب الاعلامى العربى لاشعاع قيم التسامح وقبول الاخر ومواجهة التطرف بكل اشكاله
- استخدام المفردات العربية فى المجالات الامنية من اجل الحيلوله دون استخدام وسائل الاعلام العربية لمصطلحات اعلامية من شأنها ان تمجيد الارهاب او تصورة فى غير حقيقته والتى تم تكليف جامعة نايف العربية للعلوم لاعداد دراسة شامله عن هذه المفردات وعمل معجم عربى شامل للمصطلحات الامنية
- تعميم استراتيجية تطوير اداء الاعلام الامنى العربى المعدة من جامعة نايف العربية للعلوم الامنية على الدول الاعضاء لابداء مرئياتها بشأنها دعوة اجهزة الاعلام بوزارات الداخلية العربية الى تطوير مواقعها الاليكترونية وصفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعى من خلال استخدام التقنيات الحديثة وادارتها من خلال كفاءات بشرية محترفه
- الاهتمام بدور مواقع  التواصل الاجتماعى فى نشر الشائعات والاخبار الكاذبة وانتشار الحسابات الوهمية لاغراض ارهابية او تهديد امن واستقرار المجتمع الترحيب بالاستراتيجية الاعلامية العربية المشتركة لمواجهة ظاهرة الارهاب الصادرة عن مجلس وزراء الاعلام العرب
 
المدعويين للمشاركة :
1.     وزراء الداخلية - مصر
2.     الامانه العامة لمجلس وزراء الداخلية  العرب
3.     رؤساء اجهزة الاعلام الامنى بالدول العربية
4.     المؤسسات الاعلامية العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية
5.     القنوات الفضائية والارضية والتي تتبني القضايا الأمنية 
6.     المنتجين اصحاب الاعمال التي تخدم علي امن وأمان المواطن 
      الخ  
المسابقات
ويقترح جوائز ومسميات جديدة للمسابقات حسب اجتياح اجهزة الامن في طرح أفكار أمنية محددة وعلي سبيل المثال :
1.     الاعمال المسموعة الخاصة بالترويج الامنى
2.     الاعمال المرئية الخاصة بالترويج الامنى
3.     البحوث العلمية التى تساهم فى ضبط الامن
4.     افضل مراسل صحفى متخصص فى الشأن الامنى
التكريمات
كما يتم من خلال المهرجان منح ألقاب لتكريمات بناء علي إنجازات أمنية سواء من المجتمع المدني او من رموز رجال الامن او أفراد او جنود او ضباط لهم لمسات إنسانية وبطولات في خدمة المجتمع .... الخ هذه الأفكار 
التغطية الاعلامية:
-       دعوة القنوات الفضائية بمصر والعالم العربى لعمل التغطية الاعلامية .
-       دعوة الصحف والمواقع الاليكترونية لعمل التغطية الاعلامية .