‎د. مدحت الكاشف ؛ نأسف ونرفض الأساليب الوحشية في التخلص من الكلاب الضآلة

مكتوب بواسطة فريق المونديال
  • منذ 20 يوم
  • 269


‎د. مدحت الكاشف ؛ نأسف ونرفض الأساليب الوحشية في التخلص من الكلاب الضآلة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر من الأستاذ الدكتور / مدحت الكاشف عميد المعهد العالي للفنون المسرحية

قال تعالى: " إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور" صدق الله العظيم

أستهل  بياني  بهذه الآية الكريمة التي يخبرنا فيها عز وجل إنه يدفع عن  عباده  الذين توكلوا عليه وأنابو إليه شر الأشرار وكيد الفجار،  وهذا إخبار  ووعد وبشارة  من الله للذين آمنوا  أن الله يدفع عنهم كل مكروه وكل شر.

كنت في وقت سابق قد نشرت بيانا بصفتي عميد المعهد العالي  للفنون المسرحية  معلنا عن أسفي عما بدر من جريمة  شائنة  في  حق  الكلاب  الضالة  التي  تعيش  منذ  أكثر  من عشر  سنوات  في  أروقة  المعهد ، وأوضحت  في  بياني ب ادئ  ذي  بدء  ماحدث  من  اعتداء  وحشي  وقاسي  على  البعض  من  تلك  الكلاب  وقتلها  بالسم يوم  الجمعة  الموافق  6 / 3 / 2020 . ولما  كنت  خارج  البلاد  في  الفترة  من  28 فبراير  وحتى  7 مارس  أشارك  في  مؤتمر  علمي  بالإمارات  العربية  المتحدة ، فقد  كان  لزاما  على  فور  عودتي  وعلمي  بالأمر  أن  أصدر  بيانا  بوصفي  المسئول  عن  المعهد ، مؤكدا  أن  ماحدث  في  يوم  الجمعة  6 مارس  قبل  عودتي  بيوم  قد  تم  دون  الرجوع  إلى  ،  ولا  بتصريح  مني،  علما  بأن  ماحدث  كان  في  ساحة  أكاديمية  الفنون  بالقرب  من  نطاق  المعهد  العالي  للفنون  المسرحية  حيث  تعيش الكلاب ومن  ثم  كان لابد  من  تقصي  حقيقة  الأمر  وملابساته  وبينما أنا في رحلة استطلاع الأمر واقتفاء أثر الحادث  فإذا بي أجدني في مواجهة سيل من الاتهامات لشخصي وعاصفة من السب والقذف في حقي وحملات ممنهجة ومحرضة لتشويه سمعتي وسمعة أسرتي بشكل فاق استيعابي وقدرتي على مواجهة تلك الحملات الشرهة الشرسة التي لم تستند إلى حقيقة وباتت وكأنها عاصفة شعواء لا تعرف من أين المبتدأ وإلى أين المنتهى وتراوحت بين السب  القذف والتشهير مرورا بالتهديد والتحريض وصولا إلي بلاغ وهمي لمعالي النائب العام من غير سند أو دليل .

واليوم كان لابد أن أعلن بعض الحقائق المسندة التي تكشف للرأي العام حقيقة الموقف وهي على النحو  التالي:

أولا: قام السيد / محمد يوسف  أمين عام الأكاديمية وهو بالمناسبة يشغل منصبا إداريا وماليا مسئولا عن الأكاديمية كلها وليس للمعهد العالي للفنون المسرحية - إذن هو لا يتبعني ولا هو مرؤوس تحت رئاستي ولا يأخذ تعليماته مني ... حيث  قام سيادته ومن تلقاء نفسه بتقديم بلاغ استغاثة إلى غرفة عمليات مديرية الطب البيطري بمحافظة الجيزة من الكلاب الضالة وذلك دون الرجوع إلى أ.د. رئيس الأكاديمية ولا إلى حيث كنت في أجازة خارج البلاد ولا حتى من وكيل المعهد الذي ينوب عني في غيابي !!! واستجابت له مديرية الطب البيطري على الفور وحددوا يوم الجمعة 6 مارس موعدا لمواجهة تلك الكلاب وبالفعل حضرت لجنة متخصصة في مواجهة الكلاب والتعامل معها بأن قاموا باستدراجها عن طريق بعض 
الأطعمة التي تحتوي على السم القاتل مما أسفر عن قتل حوالي 6 كلاب وفق التقرير الذي صدر عن مديرية الطب البيطري الأمر الذي أثار حفيظة بعض الطلاب ومشاعرهم التي تأذت إثر رؤيتهم لمشاهد قتل غير رحيمة وهم شباب مبدع دخل إلينا  يتعلم كل معاني الحب والخير والجمال ومن ثم أنكر الطلاب ذلك الفعل المشين فتصدوا للجنة ومنعوهم من مواصلة عملهم فرحلوا مصطحبين معهم جثث الكلاب النافقة وبعض من الكلاب الصغيرة الحية حديثة الولادة.
ثانيا : قامت مجموعة من الطلاب من التعبير عن استيائهم – ولهم كل الحق - عبر موقع التواصل الاجتماعي facebook وكذلك على جروب خاص بطلاب المعهد والخريجين، وانتشر الحدث انتشار النار في الهشيم وانتقل إلى صفحات عديدة منها بطبيعة الحال تلك  لصفحات والحسابات الخاصة بالمعنيين بالرفق بالحيوان !!!.
ثالثا: لم تكتف صفحات التواصل الاجتماعي بالتعبير عن غضبها من جراء الحادث فحسب  بل صبت جام غضبها وسخطها على شخصي بأقذع الألفاظ التي لا استطيع تكرارها لأنها تتنافي مع ديني وخلقي وتربيتي ومركزي العلمي والوظيفي وربما سيكون لها ذكر في موقع آخر في حينه 
رابعا :مما سبق تبين أن من قام بابلاغ استغاثته هو السيد أمين عام الأكاديمية (السابق)  حيث تم إعفائه من منصبه وإلغاء ندبه اليوم 10 مارس 2020  وأن من نفذ العملية هم لجنة رسمية مشكلة من مديرية الطب البيطري بالجيزة.
خامسا: إنني هنا لست بصدد توجيه اتهامات لأشخاص بعينهم فهذا دور جهات التحقيق التي هي صاحبة الحق الوحيد في إدانتهم من عدمه.....
إنما دوري هنا هو تبرئة ساحتي من كل الاتهامات العشوائية التي أخذت  شكل  العنف  والتحريض  عليه رغم صدوره  عن  أناس  يدعون  ويزعمون  أنهم  الرحماء  والرفقاء  بالحيوان !!!  بينما  هم  يمارسون  أفظع  صور  العنف والتحريض وإلقاء التهم عن غير سند ....!
سادسا : كل ماذكر في هذا البيان يستند إلى مستندات وليس على أقوال مرسلة كالتي جابهتها أنا وأسرتي خلال الأيام القليلة الماضية ...وأن هذه المستندات في حوزة جهات التحقيق الرسمية وفي حوزتي أيضا .. ولكن من يريد الاطلاع عليها فليذهب إلى طلبها بشكل رسمي .
وأخنم بياني هذا بتذكر قوله تعالى :
" إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين  " صدق الله العظيم .
وبناء عليه .... 
فإنى أناشدكم أن تتبينوا وتتثبتوا قبل إتهامي بقتل الكلاب ... وقبل أن تلعنوا أبي وأمي رحمهما الله أو أن تؤذوا مشاعري ومشاعر أسرتي على هذا النحو المخزي ........ !!  
أنتم جميعا مدينون لي باعتذار بنفس الحجم الذي هاجمتموني به عندما تتأكدوا من صدق كلامي ............. 
ولنا لقاء بإذن الله تعالى في موقع آخر ليدفع كل مخطئ ثمن خطأه.

 


‎د. مدحت الكاشف ؛ نأسف ونرفض الأساليب الوحشية في التخلص من الكلاب الضآلة


البث المباشر لقناة المونديال

Apu Tv