ناصر عبد المنعم : توفيق عبد الحميد المبدع الاستثنائي

مكتوب بواسطة اعلام الاتحاد
  • منذ 1 شهر
  • 55


ناصر عبد المنعم : توفيق عبد الحميد المبدع الاستثنائي

‎كتب : ناصر عبد المنعم

كان لقاؤنا الأول قبل أربعين عاماً ، حين التحقنا في نفس العام بالمعهد العالي للفنون المسرحية ، هو قادم من كلية الحقوق جامعة عين شمس إلى قسم التمثيل والإخراج  ، وانا قادم من كلية الآداب جامعة القاهرة إلى قسم النقد وأدب المسرح  ،  تزاملنا وتصادقنا مسكونين بعشق المسرح ومحملين بذكريات مسرح الجامعة والمنافسات التقليدية بين الجامعتين ..

تواصلت الصداقة التي أسفرت بعد سنوات عن عمل مسرحي ، شكل محطة فارقة في مشوارنا الفني " رجل القلعة " الذي امتد عرضه لسنوات ، وحقق ما حققه من نجاح جماهيري ونقدي وجوائز ، حتى أنه أُعيد إنتاجه بعد ما يقرب من العشر سنوات على إنتاجه الاول ..
كان هذا العرض ، الفارق ، فرصتي لأقف على تفاصيل عمل ممثل مدهش من طراز توفيق عبد الحميد .. وأشهد ميلاد شخصية محمد علي التي أداها توفيق على نحو فريد ..

توفيق عبد الحميد في المرحلة الأولي للعمل كان "باحثاً" وكأنه سيتقدم لنيل درجة علمية عن "محمد علي باشا ".. مؤسس مصر الحديثة " 
قراءاته وبحثه لا ينقطع ، لا يشغل باله على مدار اليوم إلا به  ، ولا حديث بيننا إلا حوله ، استوقفته مواقف في حياة "محمد علي" مواقف لم ترد بالنص او العرض ولكنها شكلت لديه مفتاحاً لفهم الشخصية ..

كل عالمه كان مملوءاً ومسكوناً بهذه الشخصية التي سيؤديها على خشبة المسرح بعد شهور ..
وبتدريج لافت أخذ الباحث في التواري ، ليحل محله مبدع يدخل في سلاسة تصاعدية الى أدق تفاصيل الشخصية ، انتهى البحث وانطلقت المشاعر والأحاسيس تسكنه يوما بعد يوم .. أغرقني في مناقشة أدق التفاصيل في أي وقت .. حتى لوكان تليفون في وقت الفجر ..

وعلى نحو ، أشهد أنه فريد ، أمسك توفيق  الشخصية وبدأ يلامسها حيناً ويعانقها أحياناً ، حتى تفجرت لحماً ودماً ليخلق لحظات من التوهج النادر التي تتراوح فيها الشخصية صعوداً وانكساراً ، قوة وضعفاً على نحو إستحق معه توفيق هذا الصدى وهذا التألق وهذه الجوائز الي حصدها بهذا الدور ..
(على مدار ليالي المسرحية التي امتدت بشكل غير متوقع ، لم اتخلف يوماً عن مشاهدة العرض ومتابعة أداء توفيق ، وعن انتظار ذلك المشهد المحوري الذي كان يجمع محمد علي بعمر مكرم ، للاستمتاع بالأداء التمثيلي الراقي لتوفيق ، رغم كوني مخرج العمل )

توفيق عبد الحميد ليس فقط مبدعاً استثنائياً ، ولكنه صاحب مبادئ ، لم يعرف يوماً أي نوع من المساومة عليها ، ويكفي أنه إستقال من رئاسة قطاع الانتاج الثقافي عندما وجد أن في إستمراره نوع من الحياد عن هذه المبادئ ..

توفيق عبد الحميد : واقدساه  - اهلا يابكوات - الغجري - رحلة الحلاج - عريس لبنت السلطان - الرجل الأحزن - الملك هو الملك - في عز الضهر - تحت التهديد - مجنون ليلى - بلا أقنعة - ديدرا فتاة الأحزان .. الإمبراطور جونز وغيرها .. 

توفيق عبد الحميد صديق العمر وأهم ممثل جمعني به عمل ، سيتم تكريمه في المهرجان القومي للمسرح القومي يوم 17 أغسطس 2019 .


ناصر عبد المنعم : توفيق عبد الحميد المبدع الاستثنائي


البث المباشر

قناة الإتحاد