كيف نواجه الأصوات الشاذة المطالبة بالتصالح والتسامح ؟

مكتوب بواسطة فريق المونديال
  • منذ 13 يوم
  • 30


كيف نواجه الأصوات الشاذة المطالبة بالتصالح والتسامح ؟

كتب د. ابراهيم ابوذكري 
أصوات شاذة تتأرجح هنا وهناك وعدد من المصرين والعرب والذين نراهم من أهلنا  يرفعون شعار التسامح والتصالح والمحبة والغفران وبعض التعبيرات والشعارات والتنويهات والجمل الرنانة التي تستهوي الشباب والمرأة والملفتة للإنتباه والتي تؤدي الي لا شيئ .
وحقيقة الأمر أننا نواجه هجمة شرسة علي عقولنا بموجه هادئة تخلق في وجداننا الاستضعاف والاستسلام في كل مناحي الحياة .. 
نحن وأقسم بالله العظيم   إننا نواجه خطة مدروسة بعناية وحنكة من القوي الخارجية واضحة من عدد من مخابرات العديد من الدول وعلي رأسهم المخابرات الأمريكية لخلق مواطن عربي رافعا الراية البيضاء مستسلما ومسلم ذهنه ووجدانه الي إعلامهم ويالتوازي نفس هؤلاء الدعاة  هم أنفسهم لا يرحمون اصحاب الأجندات الخاصة ويبتزونهم كما يبتزوا الدول العربية الداعمة لهم ومن جهة اخري نجد ان بعض الدول الكبري تستولي علي ثروات دول النفط العربي  تحت عدد من المسميات أهمها مسمي حماية ودفاع إن لزم الأمر ذلك .. وهي حماية مقنعه لا تكلفهم سوي حملات وأبواق إعلامية رخيصة يتخيلوا انها ضخمة لإقناعنا بقوتهم وضعفنا واضعين فينا طاقة سلبية بديله عن النخوة العربية التي ولدنا وترعرعنا وهي بداخلنا .. والطاقات الإيجابية المتحفزة علي الانتاج والإبداع والبحث العلمي والاكتشافات التي غزونا بها نحن العرب  اوربا وإسبانيا وبلاد الفرس.  
الغريب في الأمر  ما يدعوننا اليه يتنافي تماما مع ما نصحنا به كل الكتب السماوية (التوراة والإنجيل والقران)
 وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ  
وهذا ما امرنا به القرآن ويبدوا والله اعلم اننا نسينا كل النصوص  التي وردت في كل كتبنا السماوية ونسينا أيضا ما زرعته فينا القيم السماوية والتي اطلقنا عليها النخوة العربية التي اختفت من تكرار  هذه الشعارات الاستسلامية وإقتنعنا بها وصدقناها وأستسلمنا بالخنوع والتنازل عن أبسط حقوقنا المشروعة بالحياة 
ونتسائل الآن  لماذا نتسامح ؟؟؟ 
ومع من ؟؟ 
مع من إعتدي علي حقوقنا وبلادنا .. ؟؟ 
نتسامح والعالم فيه القوي يأكل الضعيف .. ؟؟؟ 
نحن نحتاج الي قوه وعزم ورجولة ..  ولا نتسامح أبدا في حقوق العرب المغتصبة  في مصر واليمن وسوريا والعراق والسعودية 
ونعيد التسائل .. هل ننسي ونتسامح وجزر الامارات بآبارها وثرواتها تستولي عليها إيران بقوت السلاح وصمت العالم ..؟؟ 
هل نسكت ونتسامح وإسرائيل تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني يوميا .. وتتوسع في مستوطناتها أمام أعيننا جميعا ونتسامح .. ؟؟؟ 
هل قتل أبناءنا من رجال القوات المسلحة والشرطة ومن الأبرياء غدرا وخيانة ونتسامح مع من قتلهم .. ؟؟ 
نحن في مصر رمانة الميزان الأمة العربية نتلقي يونيا عددا لا بأس به من الحملات المسعورة المدعمة والمخطط لها مسبقا ومن عمق التاريخ لهدم كياننا وتمولها وتدعمها بل تروج لها إعلاميا قطر وتركيا ونتسامح .. ؟؟؟ 
سيلا من بذاءات وقذارة من بعض الخونة المصرين الهاربين من العدالة توجه لنا يوميا ولرئيسنا ونتسامح .. ؟؟؟ 
لو لدي إمكانية القرار والعقاب لأمرت بقطع أي لسان يتحدث عن التسامح أو التصالح حتي في أصغر الأشياء .. ،،!! 
لقد تعلمنا الخنوع من مدراس التسامح والتصالح المتعددة بمؤتمراتها وجوائزها وألقابها وسفراءها  وشهاداتها واحتفالاتها والوعود بأوهام في أوهام حتي أصبح السلام والمحبة والدعوة الي التسامح والتصالح سلعة وسبوبه يتاجرون بها ويساعدون أعداء الأمة بغبائهم لنشر افكارهم وتحقيق أهدافهم وهم لا يدرون أن ما يرتكبونه عار علينا وعلي الشعوب العربية.  


كيف نواجه الأصوات الشاذة المطالبة بالتصالح والتسامح ؟


البث المباشر لقناة المونديال

Apu Tv