عربيا ثقافتنا دون خجل :: نحن عنصريون .. ومتنمرون بعضنا البعض

مكتوب بواسطة اعلام الاتحاد
  • منذ 1 شهر
  • 168


عربيا ثقافتنا دون خجل :: نحن عنصريون .. ومتنمرون بعضنا البعض

كتب إبراهيم أبوذكري

بدون مقدمات طويله وممله نحن جميعا تأصل فينا جميعا دون أن نشعر اننا عنصريون ومتنمرون بعضنا لبعض دون أن نشعر أننا من أول استقبال الطفولة نضع لها قواعد العنصرية والتنمر بجنس ضد جنس آخر أو وظيفة ووظيفة أخري أو محافظة بمحافظة أخري.. وهذه التفرقة هي في حد ذاتها تنمر وعنصرية بطرف ضد طرف آخر 
بالإضافة الي جهل اعلامنا وسيطرة بعض المتنمرون ويرفعون شعارات سيطرت علي وجداننا وأصبحت ثقافة ولاندري أنها عنصرية وتنمر واضح فتجد كلمة ضد يليها جنس أو نوع ضمن شعارات نروج لها فتضع دون أن ندري التحريض والتنمر والعنصرية في وقت واحد فمثلا :- 
لا للتحرش ضد المراة 
لا للعنف ضد المرأة 
والامثلة كثيرة ومتعددة 
فماذا لو اختفت كلمة المراة وكلمة الكبار والصغار والشباب والرجال ونقول نحن ضد كل ما هو مسيئ للمجتمع فنقول لا للتحريض علي العنف .. لا للعنف .. لا للتحرش.. بالمطلق دون تخصيص .. فلا نتنمر ضد الرجال أو كبار السن أو المرأة .. 
في الميديا يتسابق الكل كل جنس أو فئة ويتبارز الجميع عن عظمة جنيه فنجد تيار مع الشباب وبالتالي ضد فئة عمرية أخري بتنمر ونشير ونتمني هذه العنصرية بأهمية المرأة ومزيدا من الحقوق للشباب والمرأة حتي كثرت هذه المناظرات  وأصبحت مملة .. رغم ما يخققك المجتمع متكامل باعماره المختلفة وفئاته المهنية والعمرية والجنسية .. الخ هذا التصنيف 
وأنا لست ضد فئة عمرة معينة مثل الشباب فأنا كنت منهم ومنهم الآن أولادي .. ولا ضد المرأة فمنهن أمي وابنتي وزوجتي منهن .. !! 
لكن الآثار المترتبة علي هذه الموجة التي طفحت وظهرت دون أن ندري العنصرية علي شاشاتنا والتنمر أيضا بلا خجل من نساء يتطاولون يوميًا علي الرجال .. ومناظرات سخيفة من شباب أمام رجال في عمر جدودهم وآباءهم يناقشون بجهل وعنجهية ويتمتع مقدم البرنامج من هذا الصخب ..  وشعرت من خلال هذا الصخب أن يأتي يوما ويستصدر قرارا بإعدام الرجال في مصر الذين تجاوزوا الستين أسوة بالخيل لأنهم الفئة الوحيدة التي لا تسمع لها صوتا فقط لانهم محترمون ومتقبلون الأحداث في هدوء ورؤية واقعية .. ولا تسمع منهم صخباً  !!! 
الغريب أن الجميع يتنمر بالآخر وأن من يتزعمون هذا الإتجاه هم ممن يقتربون من هذا السن أو يعلمون ان له رجال أخوك أو آباء يحترمونهم .. لكن ثقافة ركوب الموجه وإن كانوا متضررين فهم فرسانها .. !!! 

فالجميع نساء ورجال كبارا ً كانوا أو صغار أو شباب في النهاية بالفرد إنسان .. والجميع يكره العنف مهما كان توجهه كان ضد لمرأة أو أو ضد لرجل فهو عنف ضد الإنسانية .. والتحرش هو أيضًا ضد الإنسانية.. و ... الخ   
إن كل الصفات الحلوة أو السيئة هي صفات لا تلصق لجنس دون الآخر فهي صفات مغروسة في طباع وتربية أفراد وشخوص يكونون في محمله الإنسانية جمعاء كما خلقها الله .. طفوله .. وصبا .. وشباب .. وكهولة .. لا تميز لنوعية الجنس فهذه سنة الحياة دون تميز وعنصرية ودون تنمر وتحريض .. .. ولكنكم للأسف لا تعلمون ...!!!
الي أصحاب القرار في بث البرامج والدراما .. وخبراء الإعلام وصناعه ومن يشرفون عليه .. أنظروا الي ما يقدم ويصدرونه للمشاهدين ثم ترمون أخطائكم بعنصرية وتنمر علي الغير .  لعل وعسي أن تخجلوا من انفسكم ..!!! 


عربيا ثقافتنا دون خجل :: نحن عنصريون .. ومتنمرون بعضنا البعض


البث المباشر

قناة الإتحاد
استطلاعات الرأي الإتحاد العام