د سامي الشريف يعلن عن تفاصيل المؤتمر العلمي الخامس للجامعة الحديثة

مكتوب بواسطة عبد الرحمن
  • منذ 3 شهر
  • 190


د سامي الشريف يعلن عن تفاصيل المؤتمر العلمي الخامس للجامعة الحديثة

 

أعلن الدكتور سامي الشريف
عميد كلية الإعلام  الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات عن تفاصيل وبرنامج 
المؤتمر العلمى الخامس
والذي يطلق بعنوان (دور الاعلام والفن في بناء الوعي والارتقاء بالذوق العام)  وتحت رعاية الاستاذة الدكتورة الفت كامل
رئيس الجامعة بالفترة  من 21-22 ديسمبر 2021 واسندت الأمانة العامة للمؤتمر للأستاذ الدكتور السيد بهنسي وكيل الكلية والدكتورة ميرال مصطفي رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون والدكتوره هالة الطلحاتي  رئيس قسم الإتصالات التسويقية المتكاملة مقررا للمؤتمر  
 وهذا نص التصريحات التي أعلنها رئيس المؤتمر ا. د. سامي الشريف ، 
تشهد مجتمعاتنا العربية إنحداراً وتراجعاً شديدين في منظومة القيم والأخلاق التي طالما كنا نفخر بها علي مدي سنوات طوال، وتعاني تلك المجتمعات من حالة التردي الفكري والثقافي والأخلاقي والإنحراف السلوكي والتي أدت إلي تفشي ظواهر مجتمعية غريبة لم تكن مألوفة في مجتمعاتنا (كزيادة معدلات الجرائم وانتشار الإرهاب ورفض قبول الأخر وفساد الذوق العام).
وتعددت أسبات تلك الظواهر ودوافعها تارة بسبب غياب الأسرة وتراجع دور المؤسسات التعليمية والثقافية وتارة بسبب نقص الوازع الديني وتدني الحالة الإقتصادية لمعظم أفراد الشعب.
ورغم تشعب وتنوع الأسباب التي أدت إلي هذا الحال، فإن أصابع الإتهام عادة ما توجه إلي المؤسسات الإعلامية والفنية باعتبارها السبب المباشر لتدني الأذواق وغياب القيم الأخلاقية، وأنها المسئول المباشر عن نشر القيم الرديئة والأذواق المتدنية بما تقدمه من مواد وبرامج تسعى من ورائها إلي حصد الأرباح من وراء الإعلانات بينما لا تقيم وزناً للقيم والأخلاق.
فبدلاً من القيام بدورها المأمول في بناء الشخصية الواعية ونشر قيم العدالة والسلم والمحبة، فإنها تسعي إلي إذكاء روح الخصومة والكراهية والحض علي الإرهاب.
وإذ كنا لا نستطيع الموافقة علي وجهة النظر القائلة بأن الإعلام والفن هما المسئولان الوحيدان عن التردي القيمي والأخلاقي فإننا نقر بأن ثمة مسئولية حقيقية لهما فيما وصلنا إليه.
ومن هنا جاء اهتمام كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات MTI بعقد مؤتمرها الخامس تحت عنوان "دور الإعلام والفن في بناء الوعي والإرتقاء بالذوق العام" لنضع أمام صناع القرار تشخيصاً لواقع الإعلام والفن في بلادنا وكيفية إعادتهما للدور المنشود في حماية القيم والأخلاقيات والإسهام في بناء الوعي المجتمعي وسوف تعرض خلال المؤتمر العديد من الأبحاث وأوراق العمل العلمية إلي جانب عقد بعض الندوات وورش العمل التي تعالج موضوع المؤتمر من مختلف زواياه.
 
 
 
 
 
¨ محاور المؤتمر  
المحور الأول :الرسالة الإعلامية وبناء الوعي والإرتقاء بالذوق العام:
1- الدراما الإذاعية والتليفزيونية والسينمائية وبناء الوعي.
2- البرامج الثقافية وبناء الوعي.
3- البرامج الساخرة وعلاقتها بالذوق العام.
4- أغاني المهرجانات والذوق العام.
5- برامج الأطفال وأفلام الرسوم المتحركة وبناء شخصية الطفل.
6- الألعاب الالكترونية وتأثيراتها على الذوق العام.
7- الحملات الإعلامية وبناء الوعي .
8- دور حملات التسويق الاجتماعي في التوعية بالذوق العام .
 
المحور الثاني :الإعلام والفن و لثورة الرقمية
1- صحافة الموبايل وتأثيرها على بناء وعي الجمهور بالذوق العام .
2- الفيديوهات الخاصة بالبلوجرز على وسائل التواصل الاجتماعي ومدى تأثيرها على بناء الوعي والارتقاء بالذوق العام .
3- مقاطع الفيديو المصورة على تطبيق التيك توك وحجم تأثيرها على الوعي والذوق العام للنشء والأطفال.
4- استخدامات تطبيقات الهاتف الذكي الخدمية  وعلاقتها بالذوق العام.
5- آليات التسويق الرقمي للمحتوى الإعلامي والفني وتشكيل الوعي بالذوق العام.
6- الأعمال الإعلامية والفنية المقدمة بمنصات المشاهدة الرقمية وأثرها على قيم وثقافة المجتمعات العربية وذوق الجمهور.
 
المحور الثالث : الثقافة البصرية عبر وسائل الإعلام وتشكيل الذوق العام
1- تصميم المواقع الإعلامية الإلكترونية ومواكبتها للاتجاهات الحديثة في الذوق الجمالي.
2- إخراج الأعمال الدرامية والسينمائية ودوره في تعزيز ودعم الذوق العام.
3- ضوابط الإخراج للأعمال الدرامية والسينمائية.
4- شكل الإعلانات ودورها في التأثير على الذوق العام.
5- الإخراج الصحفي والإرتقاء بالأطر البصرية للذوق العام.
6- شعارات ولوجوهات الحملات الإعلانية والإعلامية وبناء الذوق العام.
7- إعلانات الطرق والحفاظ على الذوق العام
8- أغانى الفيديو الكليب وعلاقتها  بالذوق العام.
9- فنون العمارة والديكور والأثاث وتصميم الملابس فى قوالب الإنتاج الإعلامي عبر وسائل الإعلام التقليدية والجديدة والحفاظ على الذوق العام.
10- مواقع تصميم الإنفوجرام/الإنفوجرافيك وكيفية الإرتقاء بالذوق العام.
11- التصميم التفاعلي في الإعلام الشبكي والمواقع الإلكترونية والإرتقاء بالأطر البصرية للذوق العام.
 
المحور الرابع : المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام في الارتقاء بالذوق العام
1- تحديات صناعة المسلسلات والأفلام وأطر المنافسة في بناء الوعي الجماهيري ورفع الذوق العام.
2- لغة الخطاب الإعلامي ببرامج التوك شو ودورها في الإرتقاء بالذوق العام.
3- الإعلام وبناء الوعي بالأخر وحرية الإختلاف.
4- القائم بالاتصال ونشر مبادرات مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات المجتمع فى الإرتقاء بالذوق العام.
5- القائم بالاتصال وتفعيل مبادرات وزارة الثقافة للإرتقاء بالذوق العام .
6- القائم بالاتصال والنخبة وقادة الرأي ودورهم فى نشر الوعي الثقافي بالذوق العام.
 
المحور الخامس : التربية الإعلامية وبناء الذوق العام للمجتمع
1- آليات التربية الإعلامية وتشكيل وعي الجمهور بالذوق العام .
2- فعالية وسائل الإعلام التقليدية والجديدة في تعزيز مفاهيم التربية الإعلامية لدى الجمهور.
3- دور الإنتاج الفني بكافة أشكاله في خلق مواطن قادر على إدراك حقوقه كمشاهد وتفسير المحتوى في ضوء مباديء التربية الإعلامية.
4- تأثير الإنتاج الأجنبي أياً كانت طبيعته على تشكيل الوعي بالذوق العام.  
5- التربية الإعلامية ومهارات التعبير الإبداعي والإرتقاء بالذوق العام فى الرسالة الإعلامية.
6- استراتيجيات الاقناع في المحتوى الإعلامي وبناء الوعي بالذوق العام.
7- االتربية الإعلانية وعلاقتها بأنماط  الاستهلاك لدى الجمهور .
 
المحور السادس :   الجهود التنظيمية وآليات الرقابة والتشريعات المتعلقة بالذوق العام
1- المجلس الأعلى للإعلام وجهوده لتنظيم الأداء الإعلامي والفني.
2- الرقابة على المصنفات الفنية وأطر المحافظة على الذوق العام.
3- أخلاقيات الإعلام وتشريعاته المتعلقة بالذوق العام.
4- الإعلام وبناء الوعي بجرائم الذوق العام وأركانها.
5- التجارب المحلية والعالمية المتعلقة بحماية الذوق العام .
6- إشكاليات وضع ميثاق شرف وضوابط لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ورقابة المحتوى المقدم


د سامي الشريف يعلن عن تفاصيل المؤتمر العلمي الخامس للجامعة الحديثة


البث المباشر

قناة الإتحاد
إستطلاعات الرأي