دور الدراما في التفاعل مع القضايا القومية ومدي تقبل الدول العربية لها

مكتوب بواسطة
  • منذ 8 شهر
  • 486


دور الدراما في التفاعل مع القضايا القومية ومدي تقبل الدول العربية لها

كتب د. ابراهيم ابوذكري

مع العبث الإعلامي والانحطاط الأخلاقي الموجه لنا والمحيط بنا من كل جانب .. وعلاقاتنا الملتهبة مع الدول المجاورة والمشاكل المتصاعدة والتي تتزايد يوم بعد يوم أتذكر يوم أن أعلن  السادات استعداده الي أن يذهب الي آخر العالم لوقف نزيف الدم العربي علي الأراضي العربية ويضع حدًا للقضية الفليسطينية بعد انتصار أكتوبر وقبل ان تفهم فلسفة السادات رحمة الله عليه 
وكما تعودت وأنا بالغربة ان اقف في القضايا المصيرية لبلدي مصر من خلال عملي كمنتج ولي علاقاتي العامة وإمكانياتي وإمكاناتي وأوظف الدراما سباعية او الأغاني .. والاعلام في الاتجاه الذي أراه انه في صالح بلدي مصر .. ففور اتفاقية كامب ديفيد أنتجت مسلسل بعنوان (الأوفياء) هذا المسلسل أخذ عن البناء الدرامي  للمسرحية  الملكية الأولي التي أنتجت بقرار ملكي من الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا منذ مايقرب من 400 عام ونعيش أحداثها مع العدو الاسرائيلي الي الآن وهي قصة  "تاجر البندقية" للأديب والكاتب الإنجليزي ويليام شكسبير .. وأصبحت وثيقة عار تغضب أي يهودي بالعالم 
كتب المعالجة الدرامية والتمصير والسيناريو والحوار الكاتب الصحفي وجيه أبوذكري .. وأسندت البطولة لمجموعة من الشباب المتحمس لإنتاج مثل هذه النوعية من المسلسلات والمأخوذة من القصص التي كتبت عن الانحرافات الأخلاقية لليهود والتي كنا نعتبرها في ذلك الوقت عمل قومي وواجب وطني تجاه الأمة العربية .. وصورة لمن كان يفكر التعامل مع العدو الاسرائيلي بعد اتفاقية السلام .. ووضع الدراما بمكانها الصحيح والتي من خلالها تكون الرسالة الإعلامية  وتقوم بالتفاعل بإبداعها مع قضايانا القومية ..  
المسلسل قام فيه بدور تاجر البندقية " شيلوك" المرابي الذي جمع ثروة طائلة من المال الحرام حيث كان يقرض الناس بالربا الفاحش الممثل أحمد حلاوه بأول دور بطولة له مطلقة وشاركه البطولة رشوان توفيق انطونيو، وهو ذو قلب طيب كريم، ولا يبخل على كل من يلجأ إليه للاقتراض دون أن يحصل من المقترض على ربا أو فائدة لذلك فاليهودى "شيلوك"يكرهه ويضمر له الشر ويأتي اليوم الذي يستطيع شيلوك أن ينتقم منه . 
أشترك بالبطولة عدد كبير من نجوم التليفزيون المصري وفي المقدمة الممثلة الشابة مديحه حمدي وأخرجه منير التوني 

أنتج المسلسل في بداية 1980 وتم التصوير باستوديوهات تليفزيون البحرين من إنتاج أفلام الشاطئ إبراهيم أبوذكري .. 

وعن ردود الفعل حول إنتاج هذا المسلسل كما توقعنا جميعًا ونحن في الإعداد غضب العدو وبعض الكارهين للعرب وفعلا وضع الاسرائيليين أسماء الأبطال والمؤلف والمنتج والمخرج بالقائمة السوداء المعادون للسامية وضد مكافحة الكراهية .. وحدثت ضجة كبري حول هذا الإنتاج بالصحافة والإذاعات العربية يشيدون بجرأة التناول والمعالجة وتوقيت إنتاجه .. 
ورغم ردود الفعل الإيجابية هذه بالمجتمع المدني إلا أن التليفزيونات الرسمية كان لها رأي آخر خاصة أن في هذا الوقت لا توجد فيه قنوات فضائية أو قنوات تليفزيونية أرضية بالقطاع الخاص 
فلم يحظى المسلسل بالانتشار كما كنا نريد وخططنا له .، وعرض المسلسل بتلفزيون أبوظبي  وتلفزيون البحرين فقط ورغم ذلك كانت مسامعه وصلت الي كل الوطن العربي .. ورفض من معظم التليفزيونات العربية دون يروا حتي حلقة واحدة منه ،، رفض فقط من الملخص الذي أرسل مكتوبًا .. لأنه يظهر الجانب المظلم  بالشخصية اليهودية .. ويظهر أيضًا إستغلالها وطمعها وحلمها التوسعي ويفضح إتفاقية كامب ديفيد (التي لم نتخيل إن هذه الاتفاقية سابقة لزمننا الردئ الذي وصلنا اليه ) 
المهم اننا وضعنا رأينا باتفاقية كامب ديفيد بإسقاطات درامية بالسياق الدرامي والكثير من كلمات الحوار .. 

الغريب في الأمر أيضا في عدم قبول الكثير من المحطات التليفزيونية العربية أنه أنتج فور قرار القمة بمقاطعة مصر وتمت المقاطعة من جميع الدول ما عدا السودان والصومال وسلطنة عمان وبعد الإجراءات العقابية التي اتخذتها القمة العربية الأولي بالعراق والتي عقدت أيضًا بتونس واتخذت القرارات الحاسمة ضد مصر وعقابها بنقل مقر جامعة الدول العربية بكل مؤسساتها من القاهرة كما وزعت منظماتها العربية التي كانت تتواجد بالأراضي المصرية علي العالم العربي ونالت تونس نصيب الأسد من مؤسسات  العمل العربي المشترك بمقر الجامعة بالإضافة الي عدد من المنظمات النشطة وفي مقدمتها الأسبو  (إتحاد إذاعات  الدول العربية)  والأليسكو  (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم) ورغم كل ذلك العداء لمصر لم نري العداء هذا لإسرائيل ولا للاسرائيلين 
تذكرت هذا المسلسل هذه الأيام وأنا اري مصر   تختصر من بعض القوي العربية وبعض الشخوص المصرية الذين فقدوا عقولهم ويعيشون وهم الدولة الاسلامية .. ويدافعون عن عودة الدولة الاحتلالية المستغلة الناهبة للثروات العربية العثمانية  
نفس ماحدث لمسلسل الأوفياء المسلسل الوحيد الذي انتج احدث عربي .. حدث تماما  للإنتاج الوحيد الذي تناول حرب وغزو الكويت من أشقائهم العراقين والضحايا من الجانبين بغباء قرارات شخصيات كارهة تحكم شعوب هم اشقاء رغم انف حكامهم . 


دور الدراما في التفاعل مع القضايا القومية ومدي تقبل الدول العربية لها


البث المباشر

قناة الإتحاد