دعاء فاروق تكتب .. لماذا مصر تبكي الشيخ صالح كامل ؟

مكتوب بواسطة فريق المونديال
  • منذ 16 يوم
  • 93


دعاء فاروق تكتب .. لماذا مصر تبكي الشيخ صالح كامل ؟

كتبت مقدمة البرامج المتألقة دعاء فاروق علي صفحتها فور وفاة المغفور له الشيخ صالح كامل .. الرجل الصالح .. صانع الاعلام في بداية التيفزيون الملون .. كتبت مقالًا مطولًا أعجبنا به وأحببنا أن نزيد من انتشاره لعله تكون  رسالة تعزية نرسلها نحن أيضا الي الأمة الاسلامية والعربية لرجل صالح بذل الكثير في أعمال الخير وكان احد مؤسسي الشركات الاولي الرائدة في مجال الانتاج التليفزيوني والاعلام الخاص بالعالم العربي وأنتج العديد من الاعمال الدرامية الهادفة واكتشف الكثير من الوجوه التي اصبحت نجوم في عالم الاعلام والتليفزيون ثم اتجه الي الاقتصاد الإسلامي بتوسع وبذل الكثير في عمل اقتصاد اسلامي في العديد من البنوك مراعيا فيها عدد العمالة الكبير

واعجبني ما كتبته مقدمة البرامج اللامعة دعاء فاروق بمقال كتب علي شكل إجابه علي سؤال .. وكانت الإجابة كحفل تأبين لهذا الرجل العظيم رحمة الله عليه

.. لماذا مصر تبكي الشيخ صالح كامل ؟

فكتبت تقول

نبكي علي أحلي سنين عمرنا شبابنا وبداياتنا وانطلاقنا في عالم الفضائيات ... 
نبكي علي رجل عملنا بقنواته الخاصة سنين طويلة بدون خوف من تسريح عمالة او من ظلم لنا  ...  تنقلنا بين مختلف التخصصات وقدمنا كل ألوان البرامج .. فأنا قدمت علي شاشات الإيه آر تي البرامج السياسية والاجتماعية والاخبارية  وقدمت الحفلات الموسيقية علي المسارح وقدمت السهرات التلفزيونية وبرامج الاطفال وعملت بقنوات الأفلام وقنوات المنوعات كل هذا في سن العشرينات ... لم نتسول الفرص في ظل وجود اسماء كبيرة ولامعة مسيطرة علي الإعلام وقتها ولكنهم قدموا لنا الفرص علي طبق من فضة وربما من ذهب ... 
 ارتديت الحجاب  فكان الشيخ صالح أول من دعمني وقال لي استمري في تقديم ما تقدمينه انا مش فاتح قنوات للحجاب وقنوات للسفور ... إنتي شبه بناتنا في كل مكان خليكي في المنوعات بالحجاب وكنت اول مذيعة تقدم برامج منوعات بالحجاب ... ثم تشرفت بالعمل في قناة اقرأ وتعلمت من سلوجان القناة  ( متعة الإعلام الهادف ) كيف تمتع الناس بإعلام ديني .. هناك تعلمت أن الدين ليس قاتما ولا كئيبا ولا ضيقا وليس محصورا في برامج  الفتاوي وشكرا ... قدمت في قناة اقرأ أحلي البرامج الاجتماعية المتنوعة وتحدثت بطريقتي التي طالما تعودت أن اتحدث بها قبل ارتداء الحجاب فليس هناك مجال للافتعال وتقمص دور لا نعيشه في الحقيقة... تعلمت ان اكون حقيقية مش مزيفة وهو من ساعدنا علي ذلك فهو ضد الزيف....  فكلما اعترض أحد القائمين علي الإعلام الديني آنذاك علي هذه الطريقة وهذا الأسلوب غير المعتاد في تناول البرامج الدينية محاولا ان يحصرنا في المنطقة الضيقة المظلمة للبرامج الدينية .. كان  الشيخ صالح كامل يرفض هذا التناول ويساعدنا في التعبير الحر بشكل لائق ... لم يبخل  في انتاج تلك البرامج والتي ظلت في ذيل قائمة المشاهدة لسنوات طويلة نظرا لوضعها في ذيل البرامج التي يصرف عليها انتاجيا ... يدفعوا ليه في برامج دينية دى اخرها كرسي وترابيزة في ستوديو فقير مع موسيقي تجيب لك مغص وتغم نفسك اول ما تسمعها ..!!
 ولكن الشيخ صالح كامل لم يبخل علي هذه النوعية من البرامج وأفرد لها ميزانيات محترمة ... اتذكر برنامج كنوز وكان خيمة رمضانية حصدت أعلي المشاهدات وكنت أقدمها يوميا في رمضان ولم يبخل عليها الشيخ صالح في رصد ميزانية معتبرة وضعتها في مصاف الأكثر مشاهدة في رمضان سنة ٢٠٠٢ و٢٠٠٣ 
كان مهموما بتعليم من يعمل في قنواته اعلام محترف ومحترم  فأخذنا الدورات التدريبية علي يد امهر المدربين من مصر ولبنان ... 
دخلت زميلتي دعاء عامر لمكتب الشيخ صالح كامل ودخلت في ذيلها مكسوفة من هذا الطلب التي أخبرتني انها ستطلبه منه بشكل مباشر ... وقلت لها انا مقدرش ممكن الأرض تنشق وتبلعني لو دخلت وطلبت منه كده وكسفنا مثلا ....  قالت لي مالكيش انتي دعوة اسكتي انتي خالص انا اللي هتكلم  ... 
قالت له بمنتهي اللذاذة يا شيخ صالح انت سفرتنا لبنان قعدنا شهر وقدمنا حفلة في كازينو لبنان وسفرت ناس كتير ايطاليا احنا عاوزينك تسفرنا السعودية نعمل عمره ...  كنت  اتواري خلفها خجلا يدق قلبي خوفا من ردة فعله ..  فإذا به يقول بمنتهي السلاسة ده انتو بناتي والسعودية بلدكم وانا والله استضيفكم في البيت عندى مع بناتي تنورونا ... وبالفعل تكفل بزيارتنا للعمرة وكنت اول مرة اعمل عمرة في حياتي وحجز لنا في احلي اوتيلات في الحرم ... 
كنا نحضر الاجتماعات مع الشيخ صالح  في قاعة اجتماعات مالهاش أول من آخر يجلس هو علي رأس طاولة ليس لها نهاية من طولها ..  وعلي يمينه تجلس مدام صفاء ابو السعود التي رأيت منها كل حب واحترام طوال عملنا بقناة يملكها زوجها ولكنها كانت تتعامل كزميلة كلما قابلتها في اسانسير او طرقات القناة لا تتوقف عن كلمات المجاملة الرقيقة ... انتي جميلة يا دعاء انتي شكلك قمر وهكذا  ... في هذا الاجتماع كانت تجلس بجانبي المذيعة الشغوفة سهير جودة وكنا نتحدث عن برامجنا ومقترحاتنا لإنجاح هذه البرامج والشيخ صالح يسمع باهتمام ولا يقلل ولا يحرج ولا تشعر بخوف وانت تناقشه برغم هيبة شخصيته ....  رأيت في هذا الاجتماع لأول مرة شاب يعمل في المبيعات يتحدث عن الإعلانات بشغف كبير ويقدم الاقتراحات ويرد علي كل مقترح نقوله ويتدخل لدرجة جعلتني أتساءل هو مين ده اللي داخل في كل تنتوفة كلمة بنقولها فقالوا ده إسمه علاء الكحكي بيشتغل مدير مبيعات في الإعلانات ...
كنت أشعر بالفخر حينما تلعب مصر في بطولات كأس الأمم الأفريقية وكانت تعرض حصريا علي قنوات ايه ار تي الرياضية  وتصل مصر للنهائيات فيقدم الشيخ صالح كامل المباريات للشعب المصري بالمجان احتفالا بصعود فريقه للمربع النهائي ... كنت اشعر بفخر وامتنان لأنني انتمي لهذه المؤسسة المحترمة التي لا تنفصل عن مصر فهي إعلام مصري بكل الكوادر التي تعمل بها وصاحبها يعشق مصر والمصريين ويتعامل معنا باحترام جم فلم يتعالي يوما ولم نشعر بمسافة يتعمد بعض من يعمل في الإعلام حاليا ان يضعها بينه وبين موظفيه .... ولكن كل من عمل في إعلام الشيخ صالح كامل لا يتعامل بهذه المسافات فكلنا زملاء مهما وصل بعضنا لمناصب فهو يعلم جيدا أن صاحب المنصب الأكبر في المؤسسة الكبيرة التي انتمينا إليها كان أب لنا قبل ان يكون مالك للقنوات التي يملكها 
رحم الله الشيخ صالح كامل وادخله فسيح جناته ... 
#دعاء_فاروق


دعاء فاروق تكتب .. لماذا مصر تبكي الشيخ صالح كامل ؟


البث المباشر لقناة المونديال

Apu Tv