انعكاسات فنية نقدية تحليلية لمسلسل قيد عائلي لكاتبة صحفية

مكتوب بواسطة فريق المونديال
  • منذ 12 يوم
  • 87


انعكاسات فنية نقدية تحليلية لمسلسل قيد عائلي لكاتبة صحفية

 عند تصفحي صباح اليوم بالفيس بوك قرأت تحليل للحلقة الاخيرة من مسلسل قيد عائلي وبالصدفة عدت أمس من العمل وجلست اشاهد التليفزيون وكان من حسن حظي ان اشاهد الحلقة الاخيرة من المسلسل وهذه من عاداتي أن اشاهد دائما الحلقة الأولي والأخيرة من المسلسل .. ورأيت كاتبة تحلل الحلقة الاخيرة التي شاهدتها أمس وأعجبت بها كما أعجبت  بما كتبت الكاتبة ..  واستأذنتها للنشر هنا وها انا اقدم ما كتبت مع تقديم  وافر الشكر لها علي ما :  

كتبت انتصار صابر 
من عاداتي لما بكون بتابع عمل مهم، أو شدني، بدخل غرفتي الخاصة اللي بيها قعدتي قدام الـ t.v 
غرفة مكتبي وبقفل عليا وبكون معزولة لوحدي، عاداتي سواء في الكتابة او في مشاهدة عمل فني مهم، والنهاردة انعزلت لوحدي عشان أشوف الحلقة الأخيرة من #مسلسل_قيد_عائلي
شفت تنافس فوق الرائع في الأداء التمثلي، أداء جميل جدا ومترابط وكأنك بتسمع أغنية متكاملة، السيناريست في هذا العمل فتح خطوط كثيرة، ودخل عناصر كتير في الحدوتة، خدمت جدا الخط الدرامي وربطه بـ الشخصيات ببعضها وكأنهم مربوطين بشريط حرير.

الإخراج

أنا حابة النهاردة جداً أتكلم عن الإخراج، ولازم أبدأ بتوجيه تحية كبيرة جداً للمخرج المبدع المتمكن الأستاذ ( تامر حمزة)
ولازم أقول شهادة حق النهاردة، والكل يعلم أنني لا أعرف المجاملة، ولكنني أقدر شهادة الحق واللي اقدر اقول بكل ثقة ان محدش كان هيعرف يطلع المسلسل ده بالصورة دي زيه..الأستاذ تامر حمزة قدريخرج لينا صورة فنية مبدعة ثقته التامة بنفسه وهدوءه في التعامل مع كل عناصر المسلسل ده إللي واصلني.. في قفلات كانت مهمة حسستني كأنه لاعب شطرنج بارع عارف استراتيجيته وبيحرك كل قطعة في الوقت الصح والمكان الصح..خلق من العمل مفاوضات وشد وجذب من غير ما يحسس المشاهد بملل بل خلق جواه حتة التشويق انه عايز يشوف الحلقة اللي بعدها..عرف امتي يستغل الاضاءة وامتي يستغل الصوت وامتي يعتمد علي الممثل..كان له لمسات فنية في مشاهد كتير..
لو هتكلم عنه هتكلم كتير..بس عايزة أقول أن النهاردة في الحلقة الأخيرة مشهد الوصية والفنان الجميل محمد رياض بيقرأ بطريقة رائعة ، فجأة فصل المخرج فصلة عبقرية
حوار ( فضل الخولي) مع شقيقيه( كامل الخولي) الحتة اللي صورتها من التلفاز وأنا متأثرة بالاخراج العبقري وعبقرية المبدع الفنان صلاح عبد الله والفنان الأستاذ عزت العلاليلي...يااااه جمال صدقكم وأداءكم

وهرجع للمخرج تامر حمزة هنا في القفلة الأكثر من رائعة لـ #مسلسل_ قيد_ عائلي
عارفين عملت ايه لأول مرة في حياتي، حسيت أن ماينفعش أكتب لاستاذ تامر مجرد كومنت ولا أقول له رأيي على الطاير، لأول مرة في حياتي مسكت موبايلي واجريت مكالمة هاتفيه بيني وبينه، لأول مرة أفعل هكذا مع مخرج، كان لازم اشكره بإحساسي، بالروح اللي ردها فيا أن الفن لسة بخير، وأني شايفة معاه أمل كبير في تغير مسار الدراما المصرية
بشكرك ويا ليت الشكر يكفي أيها المخرج البارع،وبكرة أجمل.

السيناريو
 
السيناريست الأستاذ محمد رجائي الورق هو المكانة الكبيرة لأي عمل ..هو اللي بيحمس شركة الانتاج والمخرج والفنان، كانت بصمتك واضحة جدا في السيناريو..موزون تقريبا بالكلمة.. انتقالات المسلسل كانت جميلة ومريحة زي السلم والتعبان بس في النهاية بتوصلك لنفس المكان...ترابط الاحداث كان قوي وواضح جدا وتسليطه الضوء علي العلاقات بين الابطال كان جيد..يمكن لو هعبر عن السيناريو هنا بكلمة واحدة هختار كلمة "موزون "
.
 **** التصوير والاضاءة ****
التصوير والاضاءة في المسلسل كانوا من اكثر عوامله نجاحا..كان فيه كادرات كتير تظهر كأنها لوحات..والاضاءة كملت اللوحة دي.. مشاهد لا تعد ولا تصحي كل واحد فيها كان لوحة لوحده..حركة الكاميرا نفسها كانت تبدو مبهرة كثيراً

الديكور والملابس
كل واحد في العمل كان مهتم بأدق تفاصيل الشخصية، مفيش غلطة، الملابس والديكور كانوا خلفية لروح العمل
.
**** الموسيقي****
متماشية جدا ومتفصلة على العمل
.
**** الاداء****
عايزة أقول شهادة حق لكل الفنانين وطبعا مش هزكر اسماء لأن الاسماء هتحتاج ترتيب ومينفعش أقدم اسم على اسم لأن كان في حرب تمثيل بجد..حرب شريفة وجميلة وممتعة..كل واحد بذل أقصى ما عنده وده كان واضح جداً ومعمول صح..مفيش حد كان اداؤه مبتذل او مفتعل او مش طبيعي ..كلكم فعلا هاضمين شخصياتكم ، متفاعلين ومندمجين معاها، واعتقد ان ده من تأثير المخرج اللي يعرف يوصل الاحساس اللي عاوزه للممثل ويساعده يدخل في شخصيته اكتر.. طبعاً في مشاهد كتير شدتني
الأستاذ العظيم ( عزت العلايلي) أستاذي الحبيب الغالي على قلبي، كل المشاهد اللي فيها عتاب و تأنيب ضمير أو حق كان بيعملها وهو لابس شخصية كامل بالملي ..مخليني متأثرة بيه وبصقف له

استاذي الغالي على قلبي الحبيب الفنان المبدع ( صلاح عبد الله) جميل لدرجة الصدق، لابس شخصية فضل بالحرف ، عازف عليها بامتياز وعارف امتى يفرمل وامتى يسير وامتى يقف ، ايه الابداع ده بجد؟!!
وبرجع وبعيد تاني المشهد الأخير والمهم بين فضل الخولي وشقيقه كامل الخولى اللي فصل مشهد الوصية كان من أجمل وأروع وأصدق المشاهد.

الأستاذ عبد الله كتب على صفحته الشخصية كومنت وقال فيه "طب أنا ممثل وشغال في المسلسل وعارف كل اللي هيحصل فيه، وأنا بتفرج أعيط ليه؟!!
أعيط ليه؟! ..أعيط لييييييه؟!!"
وأنا كمشاهدة هجاوب على سؤالك..عشان من كتر صدقك في الأداء والتعبير لبست الشخصية ، اتفعلت معاها..كنت بشوفك وانت لابس احساسك لحد ما دموعي نزلت مني.. هو ده الصدق يا أستاذي
هو ده الفن..هو ده الابداع.
جملتك وأنت بتقول " حستناك في المكان إللي لا فيه بيزنس ولا غل..حستناك في المكان اللي فيه حب، هقفل بالجملة دي عشان أقولك ( بنحبك)

الفنانة المبدعة ( ميرفت أمين) مختلفة وشايلة الدور بامتياز..تفوقتي على نفسك..كل مشاهدك مستر سين مهمة متألقة..خبيرة لدرجة انك استاذة في مكانك..مهمة في كل مشهد..كنتي ( منال ) كما يجب ان تكون

الفنان محمد محمود عبد العزيز: من أول المسلسل ده وأنا بقول انك مختلف، بقيت دم جديد..روح بتلبس الشخصية وتدخل جوى ارواحنا وتضحكنا بس المرادي بكتنا..بكتني جامد قوي..عارف يعني ايه تبكيني؟!!..يعني انت قوي قوي..لحظة عتاب ( عبد الله لأبوه) من كتر انفعالك وصدقك..كان اللي بيتكلم الوجع مش تمثيل ولا مجرد دور..وقوعك من طولك في لحظة وفاة الابن وقوع اب مدبوح بحق وحقيقي..ولحظة (الموت) اداء عيونك لما غابت عن الحياة غابت معاها روحي بتنادي ايه الوجع ده يا عبد الله؟!!..ايه الوجع ده يا مبدع؟!!

المبدعة ريم البارودي: بداية شخصية ( مروة) بدت بهدوء، شخصية الزوجة التي تعاني وتشتكي مادياً، وترى الحمل يزيد على زوجها دكتور عبد الله، ولا تجد في يديها حيلة الا ان تبيع ابنها في يوما ما، حتى يجعلها الله تشعر بقيمة الضنى عند موت ابنها في حادث..انقلبت الشخصية لترتفع لأقصى اقصى درجات الاداء بداية من دورك في وفاة الابن والعزاء..ما كل هذا الجبروت الفني يا ريم؟!!..صدق صدق ..احساس امومة صادق.. اداء فوق الممتاز..جعلتي قلبي ينزف وعيني تبكي بمرارة، عندما أصل لهذه الحالة أعلم وقتها أنني أمام فنانة قديرة ملبوسة بسحر الأداء، تحية خاصة لمشاهدك عبر مسلسل #قيد_عائلي..ممتازة لدرجة اني لازم اقدم ليكي شكر خاص..برافو يا ريم

الفنان المبدع نضال الشافعي : شخصية ( محمود) حالة ودور مختلف نهائي عن أي دور قدمته، وخاصة في اواخر المسلسل كان اداءك عظيم ولابس الشخصية .. عتابك لوالدك..لحظة موت اخوك في حضنك..عندك نقلات مش سهلة بس انت كنت قوي فيها لدرجة الصدق لدرجة الابداع..حقيقي برافو.

  حبيبة قلبي الفنانة الجميلة ( سيمون) وبعدين يا (أماني) ؟!!
إيه الابداع ده؟!!
كنتي بتكلمي كل حرف طالع بصدق واحساس كان بكاءك بيخلي الكلمة تطلع بعفوية من كتر الاندماج ..كنتي لابسة الشخصية لدرجة ان مفيش تمثيل في صدق وبس..حتى حوارك مع الفنان رامي وحيد كنتي بتعزفي صدق والصدق هو مفتاح النجاح لأي فنان بحق وحقيقي..أنتي فنانة قوي يا سيمون، فنانة تستحق ان تحمل بطولة مطلقة هذا مستواكي الفني.

 الفنان رامي وحيد: رائع لدرجة مينفعش فيها كلام او اطراء..أنت اثبت بأداء شخصية (هشام) انك بتطلع لفوق لفوق ومحدش هيقدر يقولك كفاية..ألمس الأعالي، عفريت تمثيل لما بيلبس الشخصية مابتعرفش تطلع منها..أنت ملبوس بالتمثيل، برافو

الفنان صبري فواز:
حسيت انه عرف يملك زمام الشخصية كويس وانقذها من السقوط في بئر التحول الدرامي الغير منطقي لزواجه من أخت شقيقته وهذه حالة نادرة جدا في الواقع،  وكان لازم يكون طور شخصية ( سعيد) مدروس بأداء فنان قوي وفاهم، وده مش غريب  عليك كممثل معروف عنه موهبته العالية واداؤه الممتاز لادواره اي كان حجمها او نوعها..

الفنان المبدع محمد رياض
 شخصية المستشار( وجيه ) شخصية مثالية، أديتها بكل واقعية، كان الأداء رائعاً، شعرت بأن وجيه شخصية واقعية، جاءت بعض المشاهد التي استطعت من خلالها أن تنقل لنا الاحساس بالشخصية بكل دقة..الحوار اللي دار بينك سواء بين كامل الخولى أو فضل الخولي كان رائع بشكل يفوق الوصف..لأنك طول الوقت تمتلك زمام الشخصية، أنت استاذ كبير في كل مساحات أدوارك، أحييك وأبارك لك النجاح.

الفنانة دينا فؤاد: كنتي لابسة شخصية ( جميلة) هذه الشخصية تحديداً واداءك فيها من أجمل وأقوى الشخصيات التي قدمتنها، كانت فعلا ليها حضور قوي علي الشاشة وكان واضح جدا انك دارسة شخصيتها كويس وضمناها وده في حد ذاته شئ يحسب ليكي، برافو دينا

الفنانة الجميلة المبدعة ( منة فضالي) فاجئتني وفاجئتي مصر كلها بأداءك في شخصية ( كاملة) عملتي الشخصية متكاملة بالشكل اللي لازم تكتمل بيه.. وقولت وأنا بتفرج عليكي المرادي.. منة عفريتة تمثيل بتعرف تلبس الشخصية بالملي.. الدور مهم وبيوصل رسالة قوية، انتحار كاملة كان مفاجأة، عملتي المشهد باتقان بارع بارع..حقيقي بحييكي برافو يا منة.

الفنانة الجميلة المبدعة (كارولين عزمي) أديتي دور (نادية) بشكل طبيعي، تمكنتي من الشخصية في كثير جدا من المشاهد التي عبرتي عنها بالانفعال بالصدمة بالفرحة..كل حالة لكي تختلفين فيها وتجيدي المشهد بصدق، موهبتك كبيرة يا كارولين تسبق سنك، لذلك تميزتي وأرى أنكي كل مرة ستكوني أجمل وأقوى من المرة التي قبلها، فالفنان الحقيقي يتجدد دائماً، وأنتي فنانة حقيقية مازال عندك الكثير، برافو كارولين

الفنان الجميل المبدع (أيهاب فهمي) عشان حابة اتكلم عن دورك هذه المرة، دورك كان صعب ومركب ومخيف، دخلتنا في عالم ( ياسر) عالم
مظلم من خلال الشخصية دخلنا كواليس الشخصية الدنيئة التي تملك قلب قاسي، انسي يتلبس شيطان، أداءك استطاع خطف المشاهد طول الوقت وترقب شخصية (ياسر) بشغب، حضور طاغي وأداء ممتاز، بحييك ..برافو

_ الفنان الشاب المبدع (مهند حسني)، شخصية (أحمد كامل الخولي) شخصية جديدة تماما لا تشبه أي شخصية قدمتها من قبل، اداءك يدل انك على الطريق الصحيح، وأنك تعمل على نفسك بشكل جيد، لكنني لاحظت بعض الانفعالات الزائدة في الشخصية،  كنت تنفعل في مشاهد كثيرة، ربما بعض المشاهد كانت تحتاج قليل من الهدوء، ومشاهد جاء الانفعال فيها في صالحك جداً حتى عبر نظراتك وفي حديثك، كنت رائعاً قدمت بصمة رائعة بشخصية أحمد تدل على انك ستكون في مكانة كبيرة يوما ما، لأنك تركز في الشخصية، تحب عملك، تصل لنا بسهولة ويسر، وتدخل القلوب سريعاً، برافو يا مهند كنت رائعاً والقادم أجمل.

الفنانة الجميلة (أميرة هاني) كنتي مركزة جداً في دور (ريهام)، واداءك كان ممتاز، كان عندك تركيز في كل الانفعالات..وكنتي مختلفة تماما عن أي دور قدمتيه وده بيكون مهم جدا للفنان الاختلاف بحييكي.

بكل تأكيد عدم زكري للاسماء الاخرى لا يعني انهم لن ينالوا اعجابي بالعكس الجميع كان موفقاً ورائعاً ومتميزاً جداً جداً، وأدى اجمل ما عنده، لكن هذه الشخصيات التي زكرتها تعايشت معها لأنها جاءت مختلفة وكأنهم وجوه جديدة لم ارها من قبل.

كلمة أخيرة للأنتاج
استطاعت شركة فنون مصر أن تقدم فناً هادفاً ورسالة سامية عبر ما تقدمه من دراما ومواهب على كل المستويات
الأستاذ ريمون مقار والاستاذ محمد محمود عبد العزيز وكل طاقم الانتاج
شكراً من القلب رفعتم شأن مصر بدراما واثقة ونظيفة وقدمتم طاقة جميلة فنيا واخراجيا على كل المستويات
 مبروك على الجميع النجاح ، وتمنياتي للجميع بالتوفيق


انعكاسات فنية نقدية تحليلية لمسلسل قيد عائلي لكاتبة صحفية


البث المباشر لقناة المونديال

Apu Tv