المنتجين يهنئون عباس عبود لحصوله علي دبلوم عال عن خطاب داعش الإعلامي

مكتوب بواسطة فريق المونديال
  • منذ 15 يوم
  • 136


المنتجين يهنئون عباس عبود لحصوله علي دبلوم عال عن خطاب داعش الإعلامي

حصل الباحث الصحفي عباس عبود الامين العام المساعد للاتحاد العام للمنتجين العرب الدبلوم العالي المهني من كلية الآداب جامعة بغداد بجمهورية العراق دراسة في العمليات النفسية والموسومة -الخطاب الاعلامي لداعش بافتتاحيات الصحف العراقية وحصل علي الدبلوم العالي من كلية اداب جامعة بغداد بدرجة الامتياز 

ويتقدم رئيس الاتحاد الدكتور ابراهيم ابوذكري بنفسه وبالنيابة عن كوادر الاتحاد العام ورؤساء الاتحادات الإقليمية بكل التهنئة الحارة لحصول الزميل عباس عبودة علي درجة الدبلوم العالي بدرجة امتياز ومتمنين للزميل الباحث مزيدًا من التوفيق والنجاح لخدمة العمل العربي المشترك في مجال الاعلام 

كما يسعد ادارة الموقع ان تنشر له ما كتبه علي صفحته  بوسائل الاتصال الاجتماعيوالفيس بوك

كتب الباحث عباس عبود

الامين العام المساعد بالاتحاد العام للمنتجين العرب

الامتياز ...كان استحقاقي اليوم عن رسالتي لنيل الدبلوم العالي المهني في العمليات النفسية والموسومة -الخطاب الاعلامي لداعش ..تحليل الأثر النفسي لافتتاحيات جريدة النبأ - سعادتي كبيرة بنيل شهادة عليا اخرى تضاف الى رصيدي الأكاديمي لكن السعادة الأكبر  كوني نجحت في توظيف علم النفس في مجال تخصصي المهني و التوصل الى أدوات العمليات النفسية لداعش (جريدة النبأ صحيفة أسبوعية ورقية اصدرها تنظيم داعش من سنوات ومازالت تصدر حتى اليوم)
وفي بحثي هذا درست عشرات الافتتاحيات لهذه الجريدة واستخرجت أساليب داعش في توظيف النص القراني وفي بناء صورة الآخر وفي الاستعانة  بالمفردة الدينية لشد ازر عناصر التنظيم وتفاصيل دقيقة أخرى توصلت اليها في هذه البحث العلمي الذي لم يكن له ان يخرج للوجود لولا دعم مجموعة أشخاص اكن لهم المودة والاحترام و التقدير في مقدمتهم الاستاذ الدكتور علي عودة الحلفي المشرف على رسالتي والدكتور كمال الخيلاني رئيس لجنة المناقشة الذي لم يبخل علي بالنصح والدعم والتقويم 
كما يسعدني ان اشكر الاستاذ الدكتور عبد الحليم رحيم رئيس قسم علم النفس كلية الاداب جامعة بغداد والدكتور عباس حنون مقرر القسم والدكتورة افراح محمد نجف عضو لجنة المناقشة 
وكل زملائي طلاب الدبلوم المهني الذين غمروني بمحبتهم 
 و هنا اشعر بالامتنان الشديد لكل من دعمني و آزرني بالموقف والكلمة والدعم كما اشكر الاخ الصديق سعيد الجياشي الذي بذل الجهد الكبير من اجل تطوير القدرات الوطنية اكاديميا في مجال العمليات النفسية 
وبالنسبة لي الخطاب الاعلامي لداعش اخذ الكثير من وقتي ومن تركيزي ومن اهتمامي منذ ظهور هذه العصابة و ارتفاع  طنين ابواقها الاعلامية كان لي شرف المواجهة مع زملاء واصدقاء تكفلوا وكلفوا بهذه المهمة وكان نصيبي عشرات البحوث والدراسات ومنها ما تبنته و عضدته جهات عراقية مختلفة 
ومنها ما تبنته جهات رسمية وشبه رسمية عربية 
وهو رصيد اعتز به اعتزازي بوطني ومهنتي وأسرتي وزملائي وأصدقائي


المنتجين يهنئون عباس عبود لحصوله علي دبلوم عال عن خطاب داعش الإعلامي


البث المباشر لقناة المونديال

Apu Tv